27 جوان 2017
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
شريط الأخبار
ِالرئيس الأمريكي ترمب يشبه الجدار مع المكسيك بجدار الفصل العنصري في فلسطين المحتلة
الرئيس الفرنسي هولند والمستشارة الألمانية ميركل يعتبران إدارة ترمب تحديا جديدا للإتحاد الأوربي
موسكو تعلن تأجيل مفاوضات جنيف بين المعارضة السورية والنظام إلى نهاية فبراير والأمم المتحدة تلزم الصمت
أثينا ترفض تسليم عسكريين متهمين لأنقرة ووزير خارجيتها يهدد بإلغاء اتفاق استقبال المهاجرين مع الاتحاد الأوربي
مدير ديوان الرئاسة بالجزائر أحمد أويحي يلتقي الغنوشي والصلابي في تونس..هل استلم سي أحمد الملف الليبي؟

تدخل عسكري وشيك في سوريا من طرف الحلفاء

حرر من طرف 
قيّم المقال
(0 صوت)

استعدادات لتدخل عسكري مباشر من طرف الحلفاء بعد فشل المفاوضات السورية في جنيف3

 

فبعد فشل تلك المفاوضات بين المعارضة السورية والنظام المدعوم من طرف روسيا وإيران اتجهت البوصلة العالمية لمزيد من التدمير والحرق والخراب لسوريا، فبعد أن أعلن دي ميستورا المبعوث الأممي لسوريا عن رفض النظام السوري تقديم أية تنازلات في جنيف مما أفشل المفاوضات مع المعارضة، ووسعت روسيا عملياتها العسكرية وواصلت قتلها للشعب السوري الأعزل تحت أنظار العالم، لم يعد في رأي الحلفاء سوى التدخل المباشر في سوريا للإيقاف زحف داعش من جهة وإحراج روسيا ودعم المعارضة، مما سيلهب سوريا بنظر روسيا وحليفها النظام السوري، أو سيوقف كرة النار التي تلتهم كل شيئ فيها بنظر التحالف الدولي.

من هنا جاء إعلان المملكة العربية السعودية، عن استعدادها للمشاركة في عمليات عسكرية برية في سوريا لملاحقة تنظيم "الدولة الإسلامية".

فقد أعلن اللواء احمد عسيري "نحن مستعدون لإرسال قوات برية لمحاربة الجماعات الإرهابية وقتال تنظيم داعش في سوريا إن لزم الأمر"، وأضاف "متى ما أقر التحالف الدولي ذلك".

وذكر مراقبون عسكريون غربيون أن تركيا والسعودية بالتنسيق مع قطر والولايات المتحدة ودول من التحالف الغربي استكملت استعداداتها للتدخل العسكري المباشر في سوريا، وأنها كانت تنتظر نتائج اجتماعات جنيف بشأن سوريا والتي كان مبعوث الأمم المتحدة دي ميستورا يرعاها ويمهد لها بلقاءات مع وفدي المعارضة السورية والنظام السوري

وبعد إعلان دي ميستورا فشل المحادثات التمهيدية وتأجيلها إلى يوم 25 من الشهر الجاري، واعتبرت المعارضة أن إعلانه هذا من جانب واحد ولا يعنيها طالما تواصل القصف الروسي والحصار الذي يفرضه النظام على المدن بغطاء جوي روسي أيضا.

 

وجاء الإعلان السعودي الممهد للتدخل العسكري في سوريا في أعقاب التطورات العسكرية الأخيرة في شمال حلب، والتي جعلت قوات النظام وحلفاءها من الميليشيات الشيعية بدعم جوي وعسكري روسي تحقق تقدما عسكريا في المناطق الواقعة شمال حلب وبالقرب من الحدود مع تركيا، الأمر الذي أدى إلى لجوء نحو 60 ألف سوري إلى الحدود مع تركيا هربا من المعارك.

قرأت 1355 مرة
سجل دخولك لترك تعليق

سبر الآراء

هل سيحقق الثوار السوريون بالمفاوضات ما صعب بالقتال؟

نعم - 41.2%
لا - 35.3%
نسبيا - 23.5%

عدد المصوّتين: 34
التصويت لهذا السبر قد إنتهى تشغيل: 05 فيفري 2016 - 23:55

Escort Bayan